DOCTYPE html PUBLIC "-//W3C//DTD XHTML 1.0 Strict//EN" "http://www.w3.org/TR/xhtml1/DTD/xhtml1-strict.dtd"> Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui: علي سالم يبدا في جولة لبريطانيا لكشف جرائم النظام المغربي في الصحراء الغربية

Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui

mardi, février 13, 2007

علي سالم يبدا في جولة لبريطانيا لكشف جرائم النظام المغربي في الصحراء الغربية



الناشط الحقوقي الصحراوي علي سالم التامك في زيارة للمملكة المتحدة
12/02/2007
بدأ الناشط الصحراوي في مجال حقوق الإنسان علي سالم التامك اليوم الإثنين زيارة إلى المملكة المتحدة بدعوة من نواب في مجلس العموم البريطاني. وينتظر أن يلتقي خلال هذه الزيارة بفاعليات نيابية ونقابية ومنظمات مدافعةعن حقوق الإنسان ومنظمات داعمة لكفاح الشعب الصحراوي من أجل تقرير مصيره وفق قرارات الشرعية الدولية.
وأفادت مصادر صحراوية ان علي سالم التامك سيستقبل خلال إقامته في لندن، التي تدوم حتى 23 فبراير الجاري في مقر وزارة الخارجية و في مقر قيادة إتحاد النقابات البريطاني (تراد يونيون كونغرس) وفي بلدية لندن الكبرى.
وأضافت المصادر، أن الناشط الصحراوي سيلتقي عددا من النواب في مجلس العموم البريطاني لشرح كفاح الشعب الصحراوي في الأراضي المحتلة، لا سيما "أوضاع حقوق الإنسان وفضح النوايا الإستعمارية المغربية التي تريد فرض سياسة الأمر الواقع و منع الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير" وفقا للقانون الدولي .
وحسب المصادر ذاتها، فانه ومن المنتظر أن تركز الزيارة على وجه الخصوص "على فضح الممارسات القمعية لسلطات الإحتلال المغربي في الصحراء الغربية المحتلة، لاسيما القمع الوحشي المسلط ضد الناشطين الصحراويين في مجال حقوق الإنسان والمؤيدين للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو)، الذين يقودون إنتفاضة الشعب الصحراوي ضد قمع سلطات الإحتلال المغربي منذ إشتعال الإنتفاضة في ماي 2005.
وكان علي سالم التامك قد كشف هذه الممارسات خلال زياراته لعدد من الدول وحذر من " سربرينيتشا "جديدة قد ترتكب في الصحراء الغربية. وسيكون وضع حقوق الإنسان الموضوع المهيمن مع المنظمات الإنسانية مثل "وار أون ونت" و"سندبلاست" وممثلي الشبكة الأوروبية لدعم كفاح الشعب الصحراوي ومنظمة العفو الدولية التي كان لها دورا بارزا في الدفاع عن الناشطين الصحراويين في مجال حقوق الإنسان .
ومعلوم أن البوليساريو طالبت بتوسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الإستفتاء في الصحراء الغربية لتشمل حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة، وحظي هذا الطلب بدعم العديد من المنظمات الإنسانية والخيرية في العالم.
وكان علي سالم التامك، المناضل البارز من أجل حقوق الإنسان والمعتقل السياسي السابق في
الصحراء الغربية قد حكم عليه بالسجن لمدة عامين في سنة 2002 بسبب صلاته المزعومة بجبهة البوليساريو واعتبرته المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان، لا سيما العفو الدولية سجين رأي وأمضى جزءا من عقوبته قبل الإفراج عنه في جانفي 2004.
وكان أحدث إعتقال له في 18 جوان 2005 عند وصوله إلى مطار العيون المحتلة بعد إقامة مطولة في أوروبا حيث تحدث علنا عن الإنتفاضة التي وقعت في ماي 2005 في الصحراء الغربية، ودعا إلى استقلال أراضيها.
وفي 22 جوان 2005 وجهت له تهم تتعلق بالتحريض على " أنشطة احتجاجية عنيفة والانتساب إلى جمعية غير مرخاص لها " ثم أعيد حبسه في السجن "المدني" بالعيون بانتظار محاكمته ونقل إلى سجن أيت ملول الكائن بالقرب من أغادير ليعاد مرة ثانية إلى سجن العيون بعد أن قاد إضرابا عن الطعام في سجن آيت ملول .
وقد قضى عقوبة السجن حتى 22 ابريل 2006 وبعد فترة من إطلاق سراحه سافر إلى خارج الصحراء الغربية للتعريف بقضية شعبه و"كشف الممارسات القمعية لسلطات الإحتلال المغربي في الصحراءالغربية" .

0 Comments:

Enregistrer un commentaire

Links to this post:

Créer un lien

<< Home