DOCTYPE html PUBLIC "-//W3C//DTD XHTML 1.0 Strict//EN" "http://www.w3.org/TR/xhtml1/DTD/xhtml1-strict.dtd"> Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui: شهيدنا تكلم فأ نطق الحجر

Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui

mardi, février 13, 2007

شهيدنا تكلم فأ نطق الحجر

شهيد أنتفاضة الإستقلال حمدي السالك المحجوب لمباركي
شهيـــد العيــــون بقلم : النني ولد شغالي
تدثـرت نـوراً يشـع خُلوداً وأسديت روحك بـراً وجـودا
وودعتنـا باسـماً كالأمانـي تطاول سحب السمـاء صعودا
تحث الخطى مسرعات عراضاً لتمنـح روح الوجود وجـودا
فعلمتنا كيف يضحـى الممات حياة تصـون وتحيي العهـودا
* * * * * * * * * *
أخياه ، حمدي ، لقد كنت فينا عزيزاً ، خلوقاً ، حنونـا ودودا
تسارع غوثاً إذا ما استغثنـا فتُبعِـدَ عنـا العَصَّـي الكـؤودا
فكنت عيونـاً لكـل ضريـر وأيـد تسُـح نـوالاً وجــودا
وكفاً تهدهـد منـا الصغيـر وتمسـحُ دمعـاً يُذيـبُ الخدودا
أصيلاً وشهماً تهاب الدنايـا أبيـاً شجاعـاً تعـاف القعـودا
وكنت كشعبك سامي السجايا وفيـاً إذا ما قطعـت الوعـودا
تحارب في كل فعـل وقـول عدواً لـدوداً وضيعـاً حقـودا
وها قد نثرت شبابك غضـاً لتـزرع أرض الجـدود ورودا
* * * * * * * * * *
شهيد العيون ستبكي العيـون غيابك عنهـا وهذا الصـدودا
ستبكيـك جدرانهـا السامقات إذا مـا تزَّيـنَّ يومـاً بنـودا
وتذكـر كلُّ الشـوارع فيهـا نسيم شبابِـك إذ لـن يعـودا
شهيد العيون ترجـل عزيـزاً فقد حزتْ مجداً سكنت الخلودا
ولا تبتئس قد تركـت عرينـاً يعـج شبابـاً عظامـاً أسودا ونسوة عز كـ (فاطيم)* صبراً يلدن ليحمي البنيـنُ الحـدودا
تركت انتصـاراً ونبض حيـاة وثورة شعـب أراد الصمـودا**
فسر للجنـان سعيـداً رضيـاً وأنعم صدوراً .. وأنعم ورودا
* فاطمة : أم الشهيد وقد ألهمها الله صبراً جميلاً .
** انتصار إحدى بنات محمد المتوكل – حياة أبنة المناضلة آمنة حيدار – الثورة ابنة المناضل علي سالم التامك

0 Comments:

Enregistrer un commentaire

Links to this post:

Créer un lien

<< Home