DOCTYPE html PUBLIC "-//W3C//DTD XHTML 1.0 Strict//EN" "http://www.w3.org/TR/xhtml1/DTD/xhtml1-strict.dtd"> Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui: المغرب الملكي من الداخل، الزمن المغربي

Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui

samedi, janvier 13, 2007

المغرب الملكي من الداخل، الزمن المغربي

بقلم هشام الصميعي


لا يمكن أن يمر يوم بالمغرب دون أن تقرأ على صفحات الجرائد عن تفاصيل جريمة بشعة من الصنف الذي تقشعر لها الأبدان و تهتز لها ضمائر الإنسان . و لا يمكن أن يمر شهر دون أن تسمع عن ضبط أو تفكيك خلية إرهابية أو تسليم مغربي متهم بالإرهاب من دولة أجنبية. .كما لا يمكن أن يمر شهر دون أن تسمع أو تقرا عن عار دعارة فتيات مغربيات قادتهن ظروفهم الصعبة لاحتراف أقدم مهنة في أسواق النخاسة المعاصرة بدول الخليج . و لايمكن أن يمر شهر دون أن تتلقى خبرا مفجعا عن غرق شباب مغاربة في عرض البحر كانوا يأملون بالفرار من جحيم البطالة فاعترضت أحلامهم أشباح الموت اللعينة. .الزمن المغربي أضحى يشكل بتلاوين الإقصاء و التهميش لوحة حزينة تهز القلوب وتتحسر لها العيون و المغاربة باتوا يمسون و يصبحون على المآسي المؤلمة و اعتادوا التفرج يوميا على هده التراجيديات الجماعية . الدم و العرض المغربي أمسى رخيصا. هده الظواهر الاجتماعية الكئيبة التي يكتوي بها المغاربة و تفجع قلوبهم كل يوم ليست قدرا محتوما ولاهي حواديت عادية أو لعنة الاهية إنها بكل بساطة صناعة رهيبة متحفة بنقش الاستبداد و التخلف و سياسة التفقير و النهب الذي شكل ميزة خاصة لنظام الحكم المخزني مند عهود خلت. و النتيجة كما ترون مجتمع ينام و يصبح على مشاهد الألم و الجريمة و فصول من البؤس تضاهي تلك المشاهد السوداء التي جاءت في رواية البؤساء فيكتورهيكو .مند شهر أفادت دراسة عن أوضاع السجناء بالمغرب بأن 40 في المائة منهم يتعمدون اقتراف الجرائم في فصل الشتاء كي ينعموا بدخول السجن لتقيهم الزنازين موجات البرد القارص و ينعمون بلقمة تذهب عنهم الجوع . بعين بني مطهر لازال اعتصام المعطلين مفتوحا مند 25/12 من السنة الماضية قضى المعتصمون يوم العيد و أيام أخر في اعتصامهم و رغم معاناتهم داخل المعتصم كل هده الأيام و إلى حدود الآن لم تحرك السلطات ساكنا ولم تكلف نفسها عناء ولو بالاستماع إلى مطالبهم المشروعة في العمل و العيش الكريم ...ازدراء للجماهير لا يضاهيه ازدراء . ومند أيام تحدثت تقارير إعلامية عن نزوح جماعي لعشرات من الشباب المغربي من قرية مهمشة قرب مدينة بوعرفة خرجوا طالبين اللجوء الاجتماعي في اتجاه الجزائر بعد أن تحولت القرية بفعل النسيان إلى مجرد أطلال تعانق الأشباح المغتربة. ومند أيام تداولت وسائل الإعلام وفاة عشرات الأطفال بضواحي مدينة خنيفرة بفعل موجة البرد القارص و تداولت أخرى أن الأمر يتعلق بمرض أنفلونزا الطيور و أخرى قالت أن المرض القاتل يتعلق بالمينانجيت.. تعددت الأسباب و الموت واحد في المغرب .من مدينة طاطا خرجت تظاهرة احتجاجية هده الأيام لتحسيس المسئولين بالأوضاع الاجتماعية المزرية التي يعيش في ظلها سكان المنطقة . وكان المشاركون في التظاهرة يأملون أنهم يعيشون في العهد الجديد المكرس لحرية التظاهر و الاحتجاج .لكن سرعان ما صحوا من أحلامهم القصيرة على عصي قوات مكافحة الشغب وهي تهوي على ظهورهم بالتساوي خبط عشواء لا فرق بين امرأة أو شيخ ولا طفل.. لقطة من العهد الجديد.و عندما نتحدث عن هده الأمور تخرج من خلف رقابنا جوقة من كتاب الصالونات المكيفة و الماك دونالد وبغير أسمائها لتكيل الانتقادات متمترسة ترتعد خجلا خلف أسماء مستعارة أسماء بائعي الجبن ... تلوك الكلام بنفاق المتأولين.. هم مولعون بتهجين الصواب ويضعون أقلامهم في موقع الرقباء الحكماء.. هم يريدونها تغطية و لهم الحق في دلك ماداموا يأكلون من أموال الشعب التي تنفق بكرم على المهرجانات ويحزمون حقائبهم إلى كل عواصم الدول ليحدثوننا عن أجواء باريس و الدوحة... ونحن نريدها تعرية لزمن عاهر .ما عسى المغاربة إلا أن يرددوا بعاميتهم اوا زمان واشمن زمان هدا ........باركا.

0 Comments:

Enregistrer un commentaire

Links to this post:

Créer un lien

<< Home