DOCTYPE html PUBLIC "-//W3C//DTD XHTML 1.0 Strict//EN" "http://www.w3.org/TR/xhtml1/DTD/xhtml1-strict.dtd"> Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui: علي سالم التامك في زيارة لجمهورية إيرلندا لفضح القمع المسلط على الصحراويين بالمناطق المحتلة

Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui

jeudi, décembre 14, 2006

علي سالم التامك في زيارة لجمهورية إيرلندا لفضح القمع المسلط على الصحراويين بالمناطق المحتلة



علي سالم التامك في زيارة لجمهورية إيرلندا لفضح القمع المسلط على الصحراويين بالمناطق المحتلة
15/12/2006
بدأ الناشط الحقوقي والمعتقل السياسي الصحراوي السابق علي سالم التامك زيارة إلى جمهورية إيرلندا بدعوة من منظمة "الخط الأمامي" (فرنت لاين) التي تعنى بالمدافعين عن حقوق الإنسان، وقد التقى الناشط الصحراوي في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان يوم الخميس مع مسؤولين في وزارة الخارجية المعنيين بالتعاون الدولي وحقوق الإنسان في إطار حملة تهدف إلى كشف أوجه القمع المسلط على الشعب الصحراوي ومحاولات مصادرة حقوقه في تقرير المصير من طرف الإحتلال المغربي.
وسيكون للناشط الصحراوي لقاءا يوم الجمعة مع النواب الإيرلنديين في البرلمان الأوروبي، الذين كانوا من بين أنشط المعارضين لتصديق البرلمان الأوروبي على إتفاق الصيد بين المغرب والإتحاد الأوروبي في صيغته التي تشمل المياه الإقليمية للصحراء الغربية لأن ذلك يتعارض مع القانون الدولي .
ويجري الناشط الصحراوي لقاءات مع الفعاليات الأيرلندية الحقوقية والإنسانية لا سيما وأن إيرلندا تتميز مثلها مثل دول أوروبا الشمالية بموقف مؤيد لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره .
وكانت إيرلندا من بين المصوتين على لائحة اللجنة الرابعة للأمم المتحدة التي جددت تمسك المجتمع الدولي بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره .
ومنظمة "الخط الأمامي-فرنت لاين" منظمة تعنى بالمدافعين عن حقوق الإنسان زارت المغرب والأراضي الصحراوية المحتلة في ماي من السنة الجارية والتقت بالمسؤولين المغاربة والنشطاء الصحراويين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة.
وأصدرت المنظمة تقريرا عن زيارتها بينت فيه الإنتهاكات المرتكبة من طرف السلطات المغربية ضد أبسط حقوق الإنسان في الصحراء الغربية .
ونتيجة للعمل التحسيسي الكبير الذي قامت به المنظمة فإن علي سالم التامك أكد أنه كان يتلقى أسبوعيا مائة وخمسين رسالة من متعاطفين مع القضية الصحراوية من إيرلندا وحدها وذلك أثناء إضراباته المتتالية عن الطعام خلال سنة 2005 تاريخ بداية إنتفاضة الاستقلال بالمناطق من الصحراء الغربية ضد الإحتلال المغربي.
يذكر أن منظمة "الخط الأمامي" تأسست في 2001 في دبلن وحددت هدفها الرئيسي في الدفاع عن الناشطين في مجال حقوق الإنسان وفق الإحتيجات المعبر عنها بما يسمح بالحماية وبإقامة شبكة والتكوين والإستفادة من آليات الأمم المتحدة والمنظمات الجهوية.

0 Comments:

Enregistrer un commentaire

Links to this post:

Créer un lien

<< Home