DOCTYPE html PUBLIC "-//W3C//DTD XHTML 1.0 Strict//EN" "http://www.w3.org/TR/xhtml1/DTD/xhtml1-strict.dtd"> Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui: السمارة تواصل مسيرة الوطن

Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui

lundi, décembre 18, 2006

السمارة تواصل مسيرة الوطن



السمارة المحتلة من جديد... فصل نضالي آخر جديد... وتوقيفات وتدخلات أمنية غير جديدةالسمارة المحتلة في 16/12/2006
أبى نشطاء الانتفاضة البواسل إلا أن يبصموا من جديد على فصل آخر من فصول إنتفاضة الاستقلال المباركة، هذه المرة من حي السلام الصامد، حيث نظم الأبطال والبطلات ( شاهد الصور ) إلا أن يفعلوها مرة أخرى، عن طريق مظاهرة سلمية بأعلامها الزاهية، شعاراتها المدوية، وزغاريدها المجلجلة ، ولافتات كتب عليها : لا للحكم الذاتي استقلال الصحراء آت ، لا بديل لا بديل عن تقرير المصير، وبمشاركة الشباب والنساء والأطفال، وذلك على الساعة السابعة مساءا من يوم أمس، لإعلان التضامن مع أسود الإنتفاضة المعتقلين السياسيين بالسجن لكحل الرهيب، والتشبث بالجبهة الشعبية كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي، وبالاستقلال كهدف وغاية سامية...هذه المظاهرة التي تأتي في خضم سيرورة نضالية، عقد الأبطال عزمهم منذ زمن على مواصلتها رغم ضراوة القمع وبطش التدخلات وعنف ردود فعل دولة الإحتلال....وكالعادة هرعت إلى عين المكان تشكيلة من القوات القمعية لشئ واحد، التفريق بالقوة وتفريغ الكبت والسادية، وهذا ما حدث حيث تم توقيف الشابتين البطلتين " عشتو علي حميم " و " جميلة البشير هيران " من طرف الكلاب المسعورة التي انهالت على الشابتين بالضرب والصفع والرفس، ناهيك عن السب والشتم وأقبح الكلام، والتهديد بالإقتياد إلى منطقة واد الكايز والتنكيل بهم هناك، وبعد أن ساموهن أنواع العذاب أمام مرأى ومسمع الجميع، تم إخلاء سبيلهن في حالة من الرعب والرهبة وسوء الحال، من فرط التعذيب الجسدي الذي كان أخف من التعذيب النفسي ...وفي حدود منتصف الليل عاود الأبطال والبطلات الكرة من جديد، هذه المرة بحي الطنطان الصامد، حيث نظموا مظاهرة أخرى عرفت مشاركة كبيرة للنساء الصحراويات المناضلات، الفاضلات والعفيفات، رفعت خلالها العديد من الأعلام الوطنية من مختلف الأحجام، كما رددت الشعارات الوطنية الرافضة للوجود المغربي على تراب الساقية والوادي الطاهرة، والمعلنة للتضامن مع المعتقلين السياسيين الصحراويين القابعين خلف زنازن العدو النتنة، وبدورها عرفت تدخل أمني جبان ضد هؤلاء المتظاهرين العزل الذين تم تفريقهم بالقوة وملاحقتهم في الأزقة والشوارع المتفرعة من حي الطنطان الصامد، ولسان حالهم يقول :لنا عود على بدء، والعودُ أحمدُوكل الوطن أو الشهادة
lundi, décembre 18, 2006 12:08:00 PM

0 Comments:

Enregistrer un commentaire

Links to this post:

Créer un lien

<< Home