DOCTYPE html PUBLIC "-//W3C//DTD XHTML 1.0 Strict//EN" "http://www.w3.org/TR/xhtml1/DTD/xhtml1-strict.dtd"> Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui: الدولة المغربية مصدر عالمي للإرهاب

Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui

lundi, décembre 25, 2006

الدولة المغربية مصدر عالمي للإرهاب





اعتقلت القوات الأمريكية في ظرف سنتين قرابة 100 مواطن مغربي وصلوا الى العراق من اجل القيام بعمليات إرهابيةا ضد العراقيين وقوات التحالف الموجودة هناك. وقالت صحيفة لاراثون الإسبانيةأن الإدارة الأمريكية أخبرت السلطات المغربية بهذه الاعتقالات. وادعت الجريدة أنه من أجل احتواء هذه الموجة من المتطوعين قررت واشنطن منذ أسابيع قليلة إرسال فريق من اختصاصيي وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية الى المغرب من أجل الكشف عن طرق استقطاب هؤلاء.
وأفاد نفس المصدر أن ذلك يتم بثلاث طرق. الأولى هي الاتصال المباشر بالشباب، والثانية عن طريق المنظمات مثل السلفية الجهادية، وبواسطة منظمات من خارج المغرب وعن طريق الانترنت. والطريقة الأخيرة تطرح عدة مشاكل لأنها صعبة الاكتشاف وعصية على المراقبة. وتفيد عدة معلومات ان عشرات الشباب يقضون اليوم في اتصال دائم مع المنظمات "الجهادية" عبر الانترنت والهاتف المحمول، ناهيك عمن ينكبون يوميا على دراسة الكتب التي تدعو الى "الجهاد". وبعد الانترنت يلتقي هؤلاء الشباب في المساجد، حيث يتلقون مباركة المستقطبين. وأفاد المصدر أن هؤلاء يتلقون الدعم المادي واللوجيستيكي ثم يتوجهون الى العراق. وينحدر جل هؤلاء من الاحياء الهامشية بالمدن المغربية مثل أولئك الذين اقترفوا الاعمال الارهابية التي ضربت الدار البيضاء في 16 ماي 2003 ومدريد في 11 مارس 2004. وذكرت المصادر الصحفية ان من بين وصلوا الى العراق الشاب منصف بنمسعود الذي كان نابغة في دراسة الرياضيات، وترك عائلته في يوليوز المنصرة، حيث كان من منفذي العمليات الانتحارية في بعقوبة في العراق. وأضافت نفس المصادر أن هؤلاء المرشحين للقتال في العراق مازالوا يتبعون نفس الطرق، وبمساعدة نفس التنظيمات، ومنها تنظيم الدعوة والتبليغ الذي كان يتخذ من مسجد مزواق بتطوان مكانا مفضلا للدعوة والاستقطاب. وهو المسجد الذي أصبح تحت المراقبة الدائمة لأجهزة الأمنية منذ مدة.

0 Comments:

Enregistrer un commentaire

Links to this post:

Créer un lien

<< Home