DOCTYPE html PUBLIC "-//W3C//DTD XHTML 1.0 Strict//EN" "http://www.w3.org/TR/xhtml1/DTD/xhtml1-strict.dtd"> Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui: شباب السمارة ..عاشق للوطن وملهم بالشهيد .. ومؤمن بكل الوطن أو الشهادة

Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui

dimanche, novembre 19, 2006

شباب السمارة ..عاشق للوطن وملهم بالشهيد .. ومؤمن بكل الوطن أو الشهادة




السمارة المحتلة / 18 نوفمبر 2006 :: عرف " حي السلام " الصامد ليلة الجمعة السابع عشر من نوفمبر 2006 على الساعة الحادية عشر ليلا تنظيم وقفة من طرف مجموعة من نشطاء انتفاضة الاستقلال السلمية حيث كانوا يحملون خلال الوقفة مجموعة من أعلام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و وزعوا المئات من المناشير التي تحمل عبارات رافضة لتواجد نظام الرباط التوسعي اللاشرعي بالصحراء الغربية المحتلة، اضافة الى عبارات أخرى تحيي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب / بوليساريو. كما حييوا الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و حملوا يافطة كتب عليها:sahara libre، ورددوا الشعارات المطالبة بتمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره و قاموا أيضا بنصب أعلام وطنية على أعمدة الكهرباء وكذلك الأسلاك الكهربائية وأسطح المنازل. و قد علم مساء الجمعة 17 نونير2006 بأن فصيلة قمعية تابعة لنظام الرباط الاستعماري و أثناء قيامها بدورياتها المعتادة بشارع وادي الذهب قرب المقاطعة الرابعة بحي الطنطان، عمدت الى الاعتداء بالكلام النابي و الألفاظ العنصرية ضد عائلة صحراوية هي عائلة " بلقاسم ولد أمبارك ولد ألمين"، هذا الأخير هو شيخ من شيوخ تحديد الهوية. الفصيلة القمعية التابعة لنظام الرباط التوسعي صبت جام غضبها و كلامها الحاط من الكرامة الإنسانية على أم العائلة المذكورة " خدوج منت محمد سالم ولد الراضي" و ذلك أمام منزلها، ليصل الأمر بعدها كافة أفراد العائلة و الجيران الذين لم يسلموا هم بدورهم من تكالب و تنكيل الفصيلة القمعية العلوية.هذا العمل المشين قامت به آلة القمع و الاحتلال الهمجية البربرية ضد هذه العائلة لا لشيء سوى أن هذه الأخيرة صحراوية. و تأتي هذه العملية ضمن الممارسات الترهيبية التي تقوم بها سلطات الإحتلال ضد المواطنين الصحراويين قصد ترهيبهم و ثنيهم عن التعبير عن ارائهم السياسية و المطالبة بحقوقهم المشروعة كحق تقرير المصير و الاستقلال و الاستفادة من ثروات الوطن الصحراوي الغني. من جهة أخرى و بحي الطنطان الصامد برز علم وطني من الحجم الكبير على أسلاك الكهرباء مرفرفا شامخا رغم أنف الغزاة المتسلطين والذين حجوا و بكثرة لإغتيال فرح هذا العلم الوطني كما كان الحال يوم الأربعاء 15/11/2006 بعد رفع ثلاثة اعلام وطنية من الحجم الكبير بحي العمارات الصامد و علمين من الحجم الكبير بحي التقدم. و على صعيد اخر و بعد الوقفات الإحتجاجية المستمرة أمام عمالة الإحتلال بمدينة السمارة المحتلة وأمام تماطل ادارة الاحتلال، قام حملة الشواهد المعطلين من الشباب الصحراوي بخوض إضراب إنذاري عن الطعام هذا الأسبوع لمدة 24 ساعة مصحوبا بمبيت ليلي أمام مقر العمالة المذكورة. هذه الخطوة الجديدة في نضال المعطلين جوبهت بحشد كثيف لمختلف فصائل القمع و التقتيل التابعة لنظام الرباط التوسعي و التي هرعت بكل تشكيلاتها من استعلامات و فصائل تدخل سريع (جير) و قوات مساعدة (مخازنية) لتطوق و تحاصر مكان الاعتصام عن اخره مع منع المارة من الإقتراب من المعتصمين. هذه الأساليب وصلت حد أن طالبة بالمعهد وهي سليمو الراكّب كانت مع المعتصمين للتضامن معهم وبعد انصرافها من المعتصم تمت متابعتها و مضايقتها من طرف أحد عناصر استخبارات العدو بزي مدني، هذا الأخير قام بتفتيشها و تفتيش أغراضها و هاتفها الجوال.


0 Comments:

Enregistrer un commentaire

Links to this post:

Créer un lien

<< Home