DOCTYPE html PUBLIC "-//W3C//DTD XHTML 1.0 Strict//EN" "http://www.w3.org/TR/xhtml1/DTD/xhtml1-strict.dtd"> Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui: نشرة استخباراتية إسبانية تقدم تحليلا حول التكتيك المغربي الجديالمغرب يلجأ إلى الابتزاز لتبرير احتلاله للصحراء د

Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui

dimanche, novembre 19, 2006

نشرة استخباراتية إسبانية تقدم تحليلا حول التكتيك المغربي الجديالمغرب يلجأ إلى الابتزاز لتبرير احتلاله للصحراء د

قالت المجلة إن مستشاري محمد السادس نصحوه بأن يواجه الفشل في أن يقر المجتمع الدولي بأي شكل من الأشكال بالاعتراف بـ''سيادة المغرب على الصحراء'' بواسطة حملة يسخر لها كل الإمكانيات تهدف إلى لصق تهمة الإرهاب بالصحراويين وجبهة البوليساريو، والزعم بأن دولة صحراوية مستقلة ستكون مرتعا للإرهاب والجريمة المنظمة وعدم الاستقرار، كما أوضح ملك المغرب في خطابه الأخير· وأضافت المجلة أن كل الجهود الجبارة التي بذلها المغرب خلال الثلاثين سنة المنصرمة في إقناع المجتمع الدولي بأنه ''استعاد صحرائه'' قد فشلت فشلا ذريعا، بدليل أنه لا توجد دولة مهمة تساند هذا الطرح، بل إن الأمم المتحدة ومجلس الأمن قد أصدرتا سيلا من الوثائق تطالب بتقرير مصير الصحراويين وإيجاد حل سلمي للنزاع القائم بين المغرب وجبهة البوليساريو· واتضح بما لا يدع مجالا للشك أن قضية الصحراء الغربية هي مسألة تصفية استعمار لم تكتمل· وأمام هذا الفشل المغربي، فقد نصح مستشارون يعملون لحساب القصر الملكي بإطلاق حملة تسخر لها الكثير من الإمكانيات، هدفها التخويف من مجرد التفكير في ''صحراء مستقلة''، وبالتالي استخدام الابتزاز بعد فشل أساليب الإقناع والدبلوماسية· وتهدف الحملة المغربية الجديدة، دائما حسب المجلة الإسبانية، إلى اتهام البوليساريو، أو جزء من مناضليها، بالإرهاب مباشرة أو بشكل غير مباشر، أو أنها قد تتحول إلى يد للقاعدة كما حدث مع الجماعة السلفية للدعوة والقتال· أما الجزء الآخر من الجبهة، حسب الخطة المغربية، فإنه سيدخل عالم الجريمة المنظمة وتهريب البشر والمخدرات وغير ذلك من الجرائم المخيفة· وتعطي التصريحات المغربية الانطباع بأن المغرب يسيطر على الإقليم، وأنه عند غياب هذه السيطرة فستكون الطامة الكبرى· أضافت المجلة أن الاتهامات كاذبة، ''لأن عشرات الآلاف من الاستشهاديين الذين أحصتهم أجهزة الاستخبارات الغربية، من مختلف الدول والأعراق، ليس من بينهم صحراوي واحد''· ''أما الطرح المغربي الثاني فيناقض نفسه بنفسه· لأن مملكة محمد السادس ليست قادرة على السيطرة على ترابها''، حيث ''تظهر كل أسبوع مجموعة جهادية جديدة ومنذ تفجيرات الدار البيضاء تم إلقاء القبض على 7000 متهم مغربي بالانتماء إلى هذه الجماعات''· فكيف يمكن إقناع الغرب بأن المغرب سيضمن الاستقرار في الصحراء الغربية؟ وهو العاجز عن ذلك في المغرب نفسه· أضافت المجلة إن الحملة المغربية الجديدة هدفها ابتزاز الدول الغربية وخاصة إسبانيا التي تعرف من ينظم الهجرة السرية، ومن أين يأتي الإرهابيون وما مصدر الجريمة المنظمة.

0 Comments:

Enregistrer un commentaire

Links to this post:

Créer un lien

<< Home