DOCTYPE html PUBLIC "-//W3C//DTD XHTML 1.0 Strict//EN" "http://www.w3.org/TR/xhtml1/DTD/xhtml1-strict.dtd"> Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui: نعم للمغرب العربي القوي الملتئم

Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui

jeudi, novembre 09, 2006

نعم للمغرب العربي القوي الملتئم


اقول نعم للمغرب العربي القوي الملتئم الكبير الموحد الذي يشمل جميع ابنائه لا يقصي احداً. المغرب العربي من اجل بنائه بناء سليما وصحيحا لا بد لنا اولا ان نحل مشاكله الداخلية حتي يقف علي رجليه وان لا نقفز علي اي مشكلة من مشاكله او نتناساها، المغرب العربي مادام ما زال يكدس مشاكله ويؤجلها لا يمكن ان يقف والا كنا نخادع انفسنا ونغالطها لابد ان نبني الصرح المغاربي علي حقيقة وليس علي باطل لان ما بني او شيد علي باطل لابد وان ينهار في لحظة من الزمن. مشاكلنا لا بد ان نواجهها بصراحة ومنطق لابد ان نتحاور جميعنا لاجل عيون الشعوب المغاربية التي عانت الامرين من الظلم وانعدام الاستقرار، لابد ان نسعي الي جو من السلام والديمقراطية حتي تستريح هذه الشعوب، آن الاوان ان نعالج جراحنا بانفسنا ودون ان نداويها بالتي كانت الداء، احتلال بلد مغاربي من جاره بالقوة غير الشرعية ومن ثم نبارك الامر. هذا غير مقبول وليس هو البلسم الشافي والتغاضي ايضا عن هكذا نوع من الظلم والهضم غير المقبول له، ومن ثم السكوت عنه هذا ايضا مرفوض علي المملكة المغربية ومن ورائها كل الدول المغاربية ان تسعي وان تنطلق بنية صادقة الي حل المشكل الصحراوي حتي تعيش الشعوب المغاربية في رخاء وامن. الشعب الصحراوي طالت معاناته في اللجوء والمنافي، الشتات، والغربة، المملكة المغربية يجب ان تنسحب من الصحراء الغربية لكي نحل المشكل ولكي نعيش واخواننا المغاربة في سلم وامن.آن لنا ان نبحث عن كوة سلام نعيش من خلالها كمغاربيين في استقرار، يجب ان نعترف ببعضنا وان لا يقصي بعضنا الاخر، ان نلتئم ونتوحد، ولكن قبل هذا ان ننبذ كلنا الظلم والقهر، ان لا نقبل باقل من الحرية. آن لنا ان نشم رائحة السلام عندما يعترف التونسي بالجزائري، والمغربي بالصحراوي، والجزائري بالمغربي، والليبي بالموريتاني، ان نتقبل بعضنا البعض، يمكننا حينها ان نعيش في أمن وطمأنينة وسلام، يمكن حينها للصرح المغاربي ان يقف علي قدمين، ولكن طالما لدينا رغبة في الاقصاء وعدم تقبل الاخر، لا يمكننا باي حال من الاحوال ان نرقي او نزدهر. نعم للشعوب المغاربية الستة متحدة وملتئمة تقبل بعضها البعض هكذا يمكننا ان نشيد المغرب العربي القوي المتحد المواجه والمنافس للتكتلات الاخري.حمادي عبدالرحمن موسيالصحراء الغربية (العيون)

0 Comments:

Enregistrer un commentaire

Links to this post:

Créer un lien

<< Home