DOCTYPE html PUBLIC "-//W3C//DTD XHTML 1.0 Strict//EN" "http://www.w3.org/TR/xhtml1/DTD/xhtml1-strict.dtd"> Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui: خمس سنوات من حكم الملك محمد السادس خيبة الآمال في المغرب

Indépendance et Paix pour Le peuple Sahraoui

dimanche, septembre 24, 2006

خمس سنوات من حكم الملك محمد السادس خيبة الآمال في المغرب


وكان البروفسور ريمي لوفو، المطلع جيداً على أوضاع البلاد والمشتبه قليلاً في كونه خصماً عنيداً، قد طرح أساساً السؤال في أواخر العام 2000: "أنا أطرح الأشياء بكل سذاجة: هل أن محمد السادس سيستمر في عمله كرجل أعمال؟ ففي نظام هو في طريق التحول الديموقراطي لا يمكن للملك أن يكون مستثمراً. ولا يمكنه أن ينافس المستثمرين. وفي هذه الحالة يجب أن يعزز موقعه كحكم.
فمحمد السادس، وهو المقاول الأول والمستثمر الزراعي الأول، وصاحب الثروة الكبرى في البلاد، والذي يمسك بكل السلطات الدستورية، هو في الوقت نفسه الخصم والحكم. ومنذ خمس سنوات لم تكن الهيمنة الملكية على عالم الأعمال بهذه القوة. فهل أن "ملك الفقراء" قد أصبح ملك الأغنياء؟ إن الملك يدافع عن نفسه في ذلك. ويرد البلاط على الذين ينددون بالجو "الاتجاري" في أوساط قسم من حاشيته، بأنه يجب تحفيز الاستثمار الحر ويعطي مثلاً على ذلك ما تم من ترسيخ مجموعة صناعية ومالية خاصة قوية هي "الأومنيوم لشمال إفريقيا]"(ONA). غير أن الظروف القليلة الشفافية التي بنيت فيها هذه "المجموعة القوية" جعلت مبررات محامي القصر لا تقنع الاقتصاديين، المغاربة منهم والأجانب
Ignace Dalle لوموند الفرنسية مقال

0 Comments:

Enregistrer un commentaire

Links to this post:

Créer un lien

<< Home